أفتتاح كلية طب الاسنان وأكبر مستشفى بجامعة السلام بالدلتا

اعلنت جامعة السلام الخاصة بالدلتا عن افتتاح أول كليتها ” كلية طب الأسنان” بعد صدور القرار الجمهوري بإنشائها. والقرار الوزارة لتشغيل اول كلية لها ٢٠٢٠/٢٠٢١ وتستعد لاستقبال اول دفعة من الطلاب والطالبات لطب الأسنان خلال الايام القليلة القادمة

صرح مصدر مسئول إن العمل في جميع كليات جامعة السلام يتم وفقا للبرامج واللوائح المنظمة بقانون تنظيم الجامعات المصرية وأن الجامعه تهدف الي استكمال كلياتها بإنشاء كليات جديدة هي الهندسة والصيدلة وطب الفم والأسنان والعلاج الطبيعي والفنون التطبيقية والتمريض ، كما إن جامعة السلام حريصة علي التعاون مع جميع الجامعات الدولية تمشيا مع سياسة وزارة التعليم العالي وخطة الدوله للتنمية 20/30 بما يخدم العملية التعليمية ورفع القدرات المهنية للخريجين

اضاف المصدر انه تم الانتهاء من المنشأت الخاصة بكلية طب الاسنان وذلك بعد موافقة وزير التعليم العالى و موافقة مجلس الجامعات الخاصة والأهلية، واستيفاء كافة الاشتراطات المقررة قانوناً ، كما تم تجهيز عدد من معامل الأسنان تعتبر محاكاة لجسم الانسان تحتوى على وحدات متطورة من كرسى الأسنان لتدريب الطلاب عليها فى المرحلة قبل الإكلينيكية كما تم تجهيز معمل متعدد الأغراض باثولوجى والبيولوجى يحويان على أحدث ميكروسكوبات والتى تعرض على شاشات لتعليم الطلاب بنظام فيديو ديجيتال وأضاف المصدر ان كلية طب وجراحة الفم والاسنان نقلة نوعية فى مهنة طب الأسنان بالدلتا لأنها تحوى أعلى الكوادر المهنية لتطوير مستوى اطباء الاسنان عن طريق تسجيلهم الدرجات العلمية المختلفة وإقامة الدورات التدريبية وهناك رعاية اجتماعية وصحيه للطالب عند تعرضه لمشاكل اجتماعية أو تعرضه لطارئ صحي حيث يتوفر بالجامعة مركز طبي للطوارئ يقدم خدماته للطلبة طوال مدة المحاضرات

وانه لأول مرة فى الدلتا مستشفى تعليمى تخصصى لجراحة الفم والوجه والفكين ويعمل به نخبة من الاستشاريين المتخصصين المشهود لهم بالكفاءة والخبرة. و أن هذه المستشفى التخصصى ستقدم خدماتها إلى أبناء الدلتا ومحافظاتها كافة.. كما أن المبنى مزود بالأجهزة الحديثة مثل أجهزة زراعة الأسنان بمشتملاتها وأجهزة الليزر والميكروسكوب المستخدمة فى الجراحة وعلاج الجذور بالإضافة إلى أجهزة الأشعة التخصصية سواء الصغيرة أو البانوراما أو ثلاثية الأبعاد.

حيث تعتبر سياسة جامعة السلام، إن مصلحه الطالب امانه نحملها مع ولي امره بتوفير المناخ المناسب لتخريج طالب يتهافت عليه سوق العمل وفي سبيل ذلك فإن البرامج التي توفرها الجامعة علي مستوي كل كلية تضمن حصول الطالب علي مستوي عالي من التعليم الأكاديمي والارتفاع بمهاراته الشخصيه والمهنيه.

و ان الدراسة بالكلية بنظام الساعات المعتمدة وهو من أحدث نظم التعليم الأن وعبارة عن ربط عدد ساعات التدريس بتقديرات المواد ويتيح تطوير عملية التعلم حيث يتم تقسيم الطلاب إلى مجموعات صغيرة تتيح التعلم بالطريقة التفاعلية وتدريبهم على التعلم بالطريقة النقدية وتحليل المعلومة والتفاعلية مع أساتذته ليكون الطالب هو محور العملية التعليمية.




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل