كلام في الهوا

"ووتر ستار" والمزارعين وملاحظات  

بقلم .... عصام الشيخ

الثلاثاء 16 يوليو 2019
عصام الشيخ

 

علي مدار اسبوعين نجح قطاع التخطيط ،بوزارة الموارد المائيه والري بالتعاون مع مشروع "ووترستارز" الممول من الاتحاد الاوربي في تقديم نماذج من فلاحي مصر بالوجهين البحري، والقبلي، وذلك ضمن النسخة الثانية من مسابقه "حافظ عليها .. تلاقيها "، وذلك ضمن خطة الوزارة القومية لترشيد استهلاك مياه الري لمواجهة العجز في تلبية الاحتياجات المائية والبالغ 30 مليار م3 رغم ان مصر تقوم باعادة تدوير واستخدام مياه الصرف الزراعي لسد العجز المائي للبلاد ، كما تقوم باستيراد غذاء بحوالي 35 مليون دولار، وهو ما يعني استيراد للمياه، وذلك في اطار تنفيذ البرنامج القومي للحفاظ علي المياه وترشيد الاستهلاكات، بتشجيع الممارسات المميزة، والايجابيات التي يقوم  بها المزراعون.

بداية لابد من التسجيل بان المسابقه، تأتي ايضا ضمن جهود رفع الوعى بقضايا المياه والتركيز على إدارة النُدرة المائية وتطوير أساليب مواجهة التحديات المائية وإتخاذ الاجراءات اللازمة نحو تطبيق الإدارة المتكاملة للموارد المائية والرى، وتحقيق التنمية المستدامة، ومن الملاحظات التي تستحق الرصد هنا حول هذه التجربة

الاولي: ان التجارب التي عرضت تخطت ال60 تجربه من اجمالي عدد المشاركين 83 مزراع تقدموا للمسابقه،وتمت تصفيتهم في المرحلة الأولى ل 60 مزارع، وتتناول تجارب ناجحه للمزارعين في ترشيد استخدامات مياه الري وإستخدام طرق الرى الحديثة والتي تُسهم في دعم جهود الدوله لمواجهه العجز المائي للبلاد،وبما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة، للترشيد باستخدام الاجراءات المناسبه لكل منطقة لترشيد استخدامات مياه الري.

الثانية: المسابقه شملت مشاركة المزارعين في تنفيذهم لمشروعات لترشيد استهلاك المياه، وحل مشاكل الاختناقات في نهايات الترع وتحسين خواص التربة وزيادة انتاجية المحاصيل و العائد المادي للفدان ،و كانت لاصحاب التجارب الرائدة والمتميزة بمحافظات الجمهورية.

الثالثة: ان التجارب التي عرضت من خلال تبطين المساقي ،واستخدام نُظم الري الحديث،والشراكة مع قطاع تطويرالري لتقديم الدعم الفني ،ودعم جهود المزارعين في ادارة المياه من خلال تشغيل وصيانه المساقي والترع الفرعيه، وتقييم ذلك يتم من خلال لجنة مشتركة بين وزارتى الرى والزراعة لإختيار أفضل تلك الممارسات.

الرابعه : ان استعراض التجارب من قبل المزارعين انفسهم امام اللجنة يسهم في تبادل الخبرات،والمعلومات بين المزراعين حول مختلف التجارب المعنيه بترشيد استخدامات مياه الري وتقديمها، وبما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة، للترشيد باستخدام الاجراءات المناسبه لكل منطقة لترشيد استخدامات مياه الري.

الخامسة: ان التجارب التي عرضت أظهرت نتائج واضحة تتمثل في تقليل فواقد المياه إلى أقصى درجة، وتقليل تكاليف التشغيل و التطهير للمساحات المكشوفة ، وعدم إهدار مساحات من الأراضي بالمرواى المكشوفة، وامكانية نشرها فى نطاق المناطق القريبة منها... السادسة:  تطبيق استخدام الري بالتنقيط بالاراضي القديمة ساهم في توفير المياه، والسماد، و العمالة، والمجهود،وانشاء مراوي بالجهود الذاتية ،وباشراف فني خلال زراعه المحاصيل

السابعه : استخدام الكارت الذكي في ترشيد المياه والكهرباء مع نظم الري الحديثة،وكذلك استخدام عداد كهرباء مسبوق الدفع،وكذلك زيادة الإنتاج والجودة العالية في المحصول.

الثامنه: أن مشروع "ووتر ستار" يقوم ايضا بدعم تبادل الزيارات الميدانية بين المزارعيين فى المحافظات المختلفة للتعرف على التجارب الناجحة التى قام بها الكثير من المزارعيين لتطوير نظم الرى بالاراضى القديمة،وذلك على مستوى الترع الفرعيه، وتطوير المساقى التى ساهمت فى ترشيد استخدام مياه الرى والحفاظ على نوعيتها من التلوث، وزيادة انتاجية المحصول وتقليل نفقات تشغيل وحدات طلمبات رفع المياه إلى أراضيهم،وكذلك زيادة المساحات المنزرعة باستخدام نظم الرى بالرش والتنقيط....

التاسعة: ان اللجنه المسئوله عن التقييم تقوم بمنح درجات لاختيار التجارب المتميزة والتي سيتم مشاركتها ضمن فعاليات أسبوع القاهرة الثاني للمياه المقرر عقده تحت رعاية الرئيس الفتره من 20-24 اكتوبر القادم تحت عنوان " الاستجابة لندرة المياه ".

العاشرة: واشار اليها الوزير خلال مشاركته في ورشتي العمل للمزارعين انه من المهم التعرف من قبل المزارعين انفسهم مزايا الري الحديث،وتكلفته وكذلك طرق نشر التجارب بالمحافظات المختلفة والإستفادة من تجارب التصدير وتنوع الإستثمار، مطالبا بضرورة ترويج ونشر تجارب الري الحديث فى نطاق الأراضي الزراعية المجاوره لهذه التجارب حتى يستطيع أكبر قدر من المزارعين التعرف على فوائد تلك التجارب ومن ثم تعميمها لترشيد استهلاك المياه وذلك من خلال روابط مستخدمى المياه خاصة بعد نجاح الفائزين في مسابقة العام الماضي في نشر تجاربهم بمحافظاتهم.

خارج النص:

متي يحين الوقت لحسم المشاركة لمنظمات المجتمع المدني والياتها في التعامل مع قضية الامن المائي للبلاد والتحديات التي تواجه مستقبل البلاد.. البعض يبذل جهد ولكن دون عمل جماعي واضح والتفاصيل موجودة .

[email protected]