غدا أفضل

أعداء ليبيا.. في طرابلس

بقلم .... ناجي قمحة

الاثنين 15 أبريل 2019
ناجي قمحة

بدأ الجيش الوطني الليبي العربي معركة تحرير طرابلس بعدما أغلق وجود المليشيات الإرهابية في العاصمة كل الطرق المؤدية إلي تسوية سياسية سلمية توحد الأقاليم الليبية وتستعيد مؤسسات الدولة وتوفر الأمن والاستقرار للشعب وتنقذ الثروات النفطية من أيدي اللصوص والسماسرة المجندين لتوصيلها إلي مرافئ الدول الأوروبية الاستعمارية المهتمة بالدرجة الأولي ببقاء النظام أو اللانظام المسيطر حاليا علي طرابلس. وعدم نجاح الجيش الليبي في مهمة تحريرها من الميليشيات الإرهابية وتمهيد الطريق أمام التسوية السياسية عبر حوار يشارك فيه كل ممثلي الشعب الليبي إلا من ينتهج الإرهاب وسيلة لقهر الآخرين ويستند للقوي الاستعمارية كي يواصل مهمة سرقة الشعب الليبي الغني بثرواته والثري بقدراته التي تمكنه من قهر المستعمرين والإرهابيين والخونة وفتح صفحة تاريخية جديدة تكتب أولي سطورها تضحيات الجيش الوطني وهو يقاتل ببسالة كل أعداء ليبيا المحتشدين في طرابلس وتوابعها في انتظار النهاية المحتومة.