فضفضة

احذروا شائعات الفيسبوك !!

بقلم .... باهي الروبي

الثلاثاء 21 أبريل 2020
باهي الروبي

•    كلمات قليلة تحمل معانى كبيرة قالها صديقى المثقف الدكتور رجب التونى المحامى قال ان "الفيس بوك" جريدة صفراء رئيس تحريرها بلا علم ولا أخلاق إلا من رحم رَبُكَ.. تلك الكلمات فجرت بداخلى قضية كبيرة تتعلق ليس فقط بالفيسبوك ومشاكله ومأسيه واضراره التى تفوق بمراحل اضرار الصحافة الصفراء .. وانما بكل مواقع التواصل الاجتماعى خاصة فى هذه الظروف الطارئة التى يعيشها العالم اجمع ونحن فى زمن الكورونا .. وتمنيت لو كان هناك حجبا او حظرا مؤقتا على مثل هذه المواقع او الصفحات حتى على الاقل لحين انقشاع تلك الغمة التى نعيشها بسبب هذا الفيروس اللعين .. وارى ان هذا لايتعارض نهائيا مع من يرون ان الحجب ضد الحريات .. لان الامر يتعلق بسلامة الوطن .      

•    مئات الالاف من الصفحات والمواقع وقتوات اليوتيوب بعضها معروف والكثير منها مجهول تبث على مدى 24 ساعة معلومات كثيرة مغلوطة .. وشائعات لاحصر لها .. رسائل مسموعة ومرئية موجهة وغير موجهة من كل ما هب ودب كثير منها يحرض على التطرف والارهاب او الاساءة للاخرين .. وصفات علاجية ما انزل الله بها من سلطان تتناقلها الصفحات والجروبات دون وعى ودون بحث حول مدى مصداقيتها او مصادرها .

•    قطعا ليس الامر قاصرا علينا هنا فى مصر .. وانما كل شعوب العالم تشارك فى هذا .. لكن يبدو اننا من اكثر شعوب العالم استخداما للفيس بوك – وللاسف - بطرق غير منضبطة وارتفعت بشكل كبير معدلات هذا الاستخدام بعد ان بدأ الحجر المنزلى وقضاء وقت كبير خلف اجهزة الكمبيوتر والمحمول والدخول فى هذه المواقع .  

•    الإحصاءات تشير إلى أن أكثر من ٤٩ مليونا يستخدمون الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي فى مصر وان هناك مايزيد عن ٦٤ مليون جهاز تليفون محمول يتعامل مع شبكة الإنترنت بخلاف الاجهزة الاخرى .. وان الفيسبوك يأتى على رأس استخدام وسائل التواصل الاجتماعى  .. من هنا تأتى الخطورة فى تناقل المعلومات وترويج الشائعات والمعلومات المغلوطة . 
 
•    للاسف تحولت مواقع التواصل الاجتماعي من فضاءات للتعارف وتبادل المعارف إلي منابر للدعوة لأفعال تمس فى احيان كثيرة الأمن القومى والحريات الشخصية وشرف الأشخاص ونشر الشائعات .. هذا ما اكدته المحكمة الادارية العليا فى يناير الماضى عندما كانت تنظر اولى القضايا فى أول تطبيق لقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات لحماية حرمة الحياة الخاصة للمواطنين وكل اعتداء على المبادئ أو القيم الأسرية في المجتمع المصري .

•    تبقى كلمة .. نعم لدينا قانون لمكافحة جرائم تقنية المعلومات المعروف إعلامياً بـ"مكافحة جرائم الإنترنت" رقم 175 لسنة 2018 الذى صدر فى اغسطس  2018 يتضمن 45 مادة تتناول ضوابط التعامل مع تلك المواقع وكيفية معاقبة المخالفين .. ويبقى تطبيق هذا القانون بعد ان اصبحنا فى هذا الوقت وهذه الظروف فى حاجة ماسة لتطبيقه بشكل حازم على المخالفين . 
[email protected]