فضفضة

الثواب والعقاب .. فى المحليات

بقلم .... باهي الروبي

الاثنين 09 مارس 2020
باهي الروبي


من جديد .. وبالتنسيق مع المحافظين .. انتشر رجال هيئة الرقابة الادارية خلال الايام القليلة الماضية فى حملات مكبرة بالمحليات على مستوى الجمهورية للتحقق من جودة ومستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والعمل على ضبط الاداء العام فى المجالات الخدمية المقدمة للمواطنين .. ولاشك ان هذه الحملات تترك لدى العاملين الشرفاء فى المحليات اثرا ايجابيا كبيرا ينعكس على مستوى ادائهم تجاه المواطنين .. كما انها تكشف عن ضبط المخالفين من بعض العاملين وتكشف ايضا اوجه القصور فى الاداء لكثير من الخدمات والاعمال .

لاشك انه فى ظل غياب دور المجالس المحلية فى الرقابة والمتابعة منذ عام 2011 - بعيدا عن سلبياتها - فان الاجهزة التنفيذية بالمحافظات تحتاج دوما الى مثل هذه الحملات التى لاتكتفى فقط بالبحث عن السلبيات ورصدها وانما تصويبها ووضع مقترحات ووسائل تلافيها وعدم تكرارها طبقا لاختصاصات الرقابة الادارية التى يتضمنها قانون انشائها رقم 54 لسنة 1964 وايضا تعديلاته بالقانون 207 لسنة 2017 والتى اضافت العديد من الاختصاصات التى تدور حول الكشف عن المخالفات واوجه القضصور وعيوب النظم الادارية وبحث شكاوى المواطنين وبحث ودراسة ما تنشره الصحافة ووسائل الاعلام من شكاوى وتحقيقات تتعلق بسوء الادارة او التقاعس او الاهمال فى حق المواطنين .

على نفس الطريق تسير وزارة التنمية المحلية فى اتجاه تصحيح اخطائها بنفسها وتقييم اداء قياداتها اولا باول تعديل الهيكل الادارى لدورة العمل طبقا لما هو متاح فى كل وحدة محلية من خلال رصد مطالب وشكاوى المواطنين ضمن مبادرة " صوتك مسموع "  التى اطلقتها وايضا استحداث فرق رصد ميدانى من التفتيش وخدمة المواطنين والقيام بجولات مفاجئة على قطاعات المحليات من رجال قطاع التفتيش والمتابعة بالوزارة لفحص تلك الشكاوى ورصد المخالفات وتعديات البناء ومستوى النظافة والتوجيه بتصحيح الاخطاء مع محاسبة المخطئين بالنقل او الاستبعاد .

تبقى كلمة .. اذا كان قطاع التفتيش بالوزارة تمكن خلال الفترة الماضية من المرور المفاجئ على عدد كبير من الوحدات المحلية بالقرى والمدن فى معظم المحافظات وفحص الاف الشكاوى وواوصى بنقل واستبعاد عدد كبير من القيادات واحالة اخرين للنيابات المختصة للتحقيق .. وان رجال الرقابة الادارية رصدوا فى تقاريرهم الكثير من المخالفات ومحاسبة المقصرين .. فانه من الضرورى ايضا ان تكون هناك الية لتحفيز وتشجيع القيادات الناجحة فى مواقعها وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب .. فمثلما هناك مقصرون هناك ايضا متميزون لابد ان نكافئهم على تميزهم معنويا وماديا وتلك مهمة المحافظين فى محافظاتهم حتى يكون هؤلاء قدوة لباقى القيادات .

[email protected]