فضفضة

المعتدون وقت الازمة!!

بقلم .... باهي الروبي

الأحد 12 أبريل 2020
باهي الروبي

 

·       بينما انشغلت الدولة بكافة اجهزتها ومؤسساتها فى مقاومة فيروس كورونا وحماية المواطنين منه .. وبينما وجهت الحكومة والمحافظون جل جهودهم نحو تنفيذ الاجراءات الاحترازية التى اتخذتها الدولة من اجل حصر المرض ومنع انتشاره فى ظل ظروف فى غاية الصعوبة .

·       وسط كل هذا .. نرى بكل اسف ان هناك من يستغلون انشغال اجهزة الدولة .. ومن يستفيدون من فترات الحظر التى من المفترض ان يلتزم بها الجميع ويبقون فى بيوتهم .. ومن يكون كل همهم ارتكاب الخطأ والمخالفة بعيدا عن اعين الجهات الرقابية .. والاستيلاء على ما ليس لهم .. هؤلاء الذين يعتدون على اراضى املاك الدولة او يقيمون المبانى العشوائية على الارض الزراعية .. نعم انهم فئة قليلة لكنهم موجودون فى شتى محافظات مصر .. انعدم ضميرهم .. وضعفت عزائمهم  امام المال الحرام مستغلين الازمات !!

·       اكثر من 3 الاف حالة تعد فى معظم محافظات مصر خلال الايام القليلة الماضية تنوعت ما بين الاستيلاء على اراضى الدولة ووضع اليد عليها او البناء المخالف والعشوائى على الارض الزراعية فى جنح الليل واوقات الحظر كشفها تقرير لوزارة التنمية المحلية بعد ان رصدتها غرفة العمليات وادارة الازمات بالوزارة تنفيذا لتوجيهات رئاسية بالتعامل بصورة حاسمة مع البناء العشوائى خاصة مع من يستغلون انشغال الدولة مع فيروس كورونا .. والتعامل الفورى مع تلك التعديات بالازالة ثم تحويل المخالفات الى النيابة العسكرية .

·       لاشك ان يقظة الاجهزة المحلية بالمحافظات واستنفار قوات انفاذ القانون واهتمام المحافظين ونوابهم ومديرى الامن بل وخروجهم بصفة شخصية لقيادة تلك الحملات فى معظم المحافظات تنفيذا لفرض هيبة الدولة وعدم السماح لاية تعديات والضرب بيد من حديد على ايدى المستغلين والمتربحين والمعتدين .. والازالات الفورية فى المهد لهذه التعديات اعاد الى الدولة الاف الافدنة والاف الامتار من اراضى البناء الى جانب منع التعدى بالبناء على الاراضى الزراعية !

·       الامر الذى يستحق الاشادة ايضا ان حالة استنفار الحكومة لمواجهة فيروس كورونا لم تشغل رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى عن المتابعة شبه اليومية عبر الفيديو كونفرانس او تلفونيا مع المحافظين وتأكيداته لهم بعدم التهاون مع اى مخالفة بناء والعمل على الازالة الفورية تنفيذا للتوجيهات الرئاسية بعدم السماح لاحد باستغلال الظروف الصعبة وارتكاب المخالفات متوهمين انهم بعيدين عن اعين الحكومة واجهزتها الرقابية .  

·       تبقى كلمة .. اقول لهؤلاء المعتدين المتربحين المستغلين .. نحن جميعا فى ازمة .. والدولة بكافة اجهزتها لاتدخر جهدا الا وتقدمه لكى ننجو جميعا من هذا الوباء اللعين .. بلادنا تحتاج الى جهودنا جميعا ان نقف جميعا متضامنين يؤدى كل منا دوره حتى نعبر معا الى بر الامان .. عودوا الى صوابكم .. وتوقفوا عن افعالكم .. يرحمكم الله .  

[email protected]