حاجه حلوة .. هبه عاطف

بقلم .... معتز الشناوى

السبت 07 مارس 2020
معتز الشناوى

لم يكن السبت الموافق 30 نوفمبر 2019 يوما عاديا، فى حياة البطلة هبه عاطف اسعد، والتى لم تتجاوز عامها العشرين سوى بعام واحد، فقد شهد هذا اليوم قيامها بأول رحلة رسمية كأول مضيفة طيران من ذوى الهمم – اصحاب متلازمة داون سيندروم، ليس فى مصر والشرق الاوسط فقط بل وفى كل ارجاء المعمورة.

وما كان ذلك بغريب على حياة البطلة هبه المتحدث الرسمى لمنظمة يونارتس – اللجنة اللجنه الدوليه لشؤن الاعاقه التابعة للامم المتحده – وشخصيه عام٢٠١٩الملهمه  من المنظمه، ونجمة التمثيل المسرحي بمسرح الشمس التابع لوزارة الثقافه، وصاحبة البرنامج الاسبوعى باذاعة صوت العرب، وهى سفيره البطولات فى حفل قادرون باختلاف بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، فى اواخر 2019.

تقول الدكتورة سونيا سيد بيومى، والدة هبه، " بدأت فى تدريب ابنتى منذ سن 40 يوما، وبدأت جلسات التخاطب من سن سنة، يوميا صباحا ومساءا، حتى اصبحت مؤهلة لدخول المدرسة فى سن خمس سنوات، وبالفعل اجتازت المقابلة الشخصية والتحقت بمدرستها فى اولى مراحلها الدراسية – بدون دمج – واستمرت المراحل التعليمية تباعا، حتى التحقت بالثانوية العامة، بالقسم الادبي – بدون دمج ايضا – وتقدمت للالتحاق بالجامعة، فالتحقت بكلية الاعلام نظرا لتفوقها الدراسي، والان تستكمل دراستها للسنة الثانية بكلية الاعلام، مثلها كأى انسان طبيعي، فقد قبلت التحدى واصبحت تثبت جدارتها واستحقاقها يوما بعد يوم ".

وبتتبع حياة البطلة، وجدناها قد درست انشطة عديدة بجانب الدراسه العلمية، فتعلمت واتقنت الرسم والموسيقى والالقاء وعملت مذيعه فى مسرح الشمس التابع لوزاره الثقافه لتقديم فقرات الحفلات، ولما تميزت واثبتت جدارتها، شاركت فى تقديم الملتقى العربى بكره احلى  وملتقى الانسانيه التابع للامم المتحده وحفل مهرجان الفن الخاص الحياه تحت الماء فى الهناجر بدار الاوبرا، كما قامت بتقديم ندوات فى كليه طب جامعة القاهره وواخرى بمستشفى ٥٧٣٥٧.

وليتم تكرمها من روتارى بورسعيد، ومن وزاره الثقافه، ومن وزاره البيئه ومن مستشفى 57375، ومن مؤسسه اولادنا، ولتصبح هبة عاطف الرئيس الشرفى لمبادره كوكب واحد، ولتشارك فى افتتاح معرض الكتاب مع الرئيس عبد الفتاح السيسى – رئيس الجمهورية.

وعن رحلتها الاولى كأول مضيفة جوية من اصحاب متلازمة داون سيندروم، ففى صباح السبت الموافق 30 نوفمبر الماضى، تألقت هبه – القادرة بأختلاف على قهر كل اشكال التحدى – فى بذلتها الرسمية – زى مضيفات الطيران – واتجهت مع والدتها الدكتورة سونيا بيومى، الى مطار القاهرة الدولى، استعدادا لانطلاق " رحلة الانسانية " .

كانت الرحلة تحت رعاية وتنظيم المنسق العام للجنة الدولية لشئون الإعاقة التابعة للأمم المتحدة بمصر unarts، وكان على متن الطائرة العشرات من علماء التربية الخاصة، والعشرات من أصحاب متلازمة داون وذويهم، لعقد ورش عمل وملتقيات خاصة بدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، وكانت هبه عاطف هى المضيفة الرئيسية المصاحبة لركاب الطائرة.

وبالفعل تمت الرحلة بنجاح واقتدار منقطع النظير، فى رسالة للعالم كله بضرورة الاهتمام باصحاب متلازمة داون، فهم قادرون باختلاف.

تميزت المضيفة – خلال الرحلة الاولى – بابتسامتها الهادئة، التى لم تفارق وجهها، ولم تشعر البطلة باية رهبة، فهى من اعتادت على تقديم الفقرات والعمل المسرحى، فقط كان الجديد عليها، هو الترحاب بالركاب، وتقديم الضيافة لهم، لتؤكد برحلتها الاولى على حقها فى الحياة، وحق كل اصحاب متلازمة داون فى المشاركة المجتمعية، ولتوثق لمصرنا الغالية انها لازالت سباقة فى حقوق الانسان، وتدعم كل الجديرين من اجل نيل حقوقهم. 

ولتعود هبه وامها من رحلتها الاولى ، لاسرتها واخوتها ( دكتورة دعاء، والمهندسة داليا، وا. دينا) لتكمل معهم طريق النجاح ولتستكمل دراستها العلمية، متسلحة بالارادة والتحدى والثقافة والفن، ولتستعد يوما بعد يوم، لحياتها العملية القادمة عقب انتهاء دراستها الجامعية.