نبضات فكر

اعلام صديق للطفولة

بقلم .... حميدة عبد المنعم

الاثنين 22 يوليو 2019
حميدة عبد المنعم

 اطفال اليوم هم رجال الغد وبالأمس القريب اقام المجلس العربى للطفولة وهو الجهة المعنية بهموم الطفل العربى وبمشاركة من جامعة الدول العربية وبرنامج الخليج العربى اجفند ،واليونسيف دراسة لتصحيح المفاهيم الخطأ التى يتناولها الاعلام .. ركزت الدراسة على ضرورة مراعاة الحرية فى الرأى للطفل والتعبير عن ذاته والمساواة بين الجنسين والمصداقية والموضوعية فيما يقدم للطفل من أجل الحماية والحفاظ على الهوية ، والحق فى الخصوصية لكل طفل بما يتناسب مع بيئته وطبيعته وحق الرد والتصحيح ،وكيفية تناول موضوعات العنف التى يتعرض لها الاطفال خاصة فى مناطق النزعات المسلحة والاستغلال سواء السياسى أو الاجتماعى أو الجسدى فى بعض الاحيان بدعمهم ورعايتهم .. ولكن لايمكن الوصول الى هذا الا بمشاركة اصحاب الحق انفسهم وهم الاطفال ، ولهذا اقيم فى الشارقة بدولة الامارات ورشة عمل بحضور 20 خبير بهدف معرفة وجهة نظرهم وكيفية الوصول لتحقيق الهدف بمشاركة 40 طفل وطفلة من مختلف المستويات العمرية والتعليمية للوقوف على اراء الاطفال فيما يقدم فى الاعلام من مضامين لا تتفق مع حقوق الطفل .

 

عرض الخبراء صور ونماذج لمصطلحات ومفاهيم تغير الصورة الخطا فى الاعلام وكيفية ادماج الاطفال فى المجتمع ، وكيفية مواجهة تلك المصطلحات الخطأ خاصة فى وسائل التواصل الاجتماعى التى خلقت لنا جيل لا يستطع الاندماج مع المجتمع بالشكل الكامل ! واتفق الجميع على وضع المصلحة الفضلى للطفل ووضع اليات تتفق مع خصوصية كل طفل عربى .