نبضات فكر

تضحيات لأميرة مصرية

بقلم .... حميدة عبد المنعم

الاثنين 19 أغسطس 2019
حميدة عبد المنعم

سيدة القطرين أميرة منف هجم عليها   الهكسوس وقتل عريسها وتم اسرها واعطائها للملك جارية !! فرب ضارة نافعة انها (هاجر) الملكة المصرية المتوجة زوجة خليل الله ابراهيم وام ولده اسماعيل عليهماالسلام..اهدها ا الفرعون الى السيدة سارة زوجة سيدنا ابراهيم عند رحيلهمع خليل الله من مصر ،انشرح صدرها للايمان من افعال السيدة سارة وهنا بدأت التضحية الاولى من الزوجة المحبة سارة لجعل ذرية لزوجها لانها تعلم انه يتمنى ذلك ،اى تضحية تلك التى تتغلب على مشاعر غيرة سيدة على زوجها !!!!وتم انجاب اسماعيل عليه السلام وكانت التضحية الثانية من ابيه بتركه مع امه فى وادى غير ذى زرع فى جبال مكة القاسية وانتصرت التضحية لشدة الايمان بسؤلها لزوجها (ربك امرك بذلك ؟) وكانت الاجابة بنعم فكان الجواب اذا لايضيعنا الله .

وكان الصبر والجد فى الوحدة للام والعطش للرضيع فأخذت الام تسعى على الجبلين (الصفا والمروة )سبع مرات حتى تفجرت عين زمزم وعاد الاب ووجد امة من الناس مكان ترك زوجته وأبنه شأبا قويا وهنا جاءت التضحية الثالثة وكانت شديدة البلاء وهى رؤيا الاب بذبح ابنه وعرض ماراى على ابنه وهنا ظهرت طاعة الابن وشدة ايمانه بقوله (ياابتى افعل ماتؤمر فستجدنى ان شاء الله من الصابرين ) وتجلت التضحية الرابعة بوسوسة الشيطان الى قلب الام بفعلة الاب ابراهيم فى ولده بذبحه فى شكل رجل فرجمته بالحجر وفعل ذلك مع الاب والابن فرجم كلا منهم هذا الرجل وهو الشيطان .. لقد امتحنت هذه الاسرة فى ايمانها فكانت شديدة الايمان والتضحية ولذلك كان فضل الله عليهم عظيما ،حيث اشترك الاب والابن فى رفع قواعد بيت الله وغسله بماء زمزم التى تفجرت تحت رجل الرضيع ، جعل الله افعال تلك الاسرة وقت المحن منسك من مناسك الحج سواء بالسعى بين الصفا والمروة او رمى الجمرات او الطواف بالبيت وكرمت تلك السيدة فى كل صلاة مرتين الاولى بالصلاة على ال سيدنا ابراهيم واخرى ال سيدنا محمد فهى زوجة ابراهيم وجدة سيدنا محمد لانهاام اسماعيل الذى جاء من نسله .. فقد جمعت تلك السيدة المصرية الامرين وضربت اروع صور التضحية للوصول للهدف وهو شدة الايمان والتضحية من اجله .

وعلينا بنى البشر ان نتعلم من تلك الاسرة المباركة كيفية التضحية لبناء مجتمع فعلينا ان نضحى بكل فساد من اجل احياء المبادئ والقيم ،نضحى بالنوم للقيام للصلاة ،نضحى بالاتكال على البشر لنتوكل على الله ،نضحى بالراحة لكى ننجز اعمالنا ،نضحى بالمعاصى للتقرب الى الله ،نضحى بالتدين المظهرى او المتشدد للدخول فى معية الله